أبي عطر نيسان

3 04 2012

abib

في محياك النور يا أبي
في عيدك يلبس زهر الربيع أثوابه
بكُ يا نيسان أتى أطهر انسان
إنه أبي وهل هناك مثل أبي
تبتسم فتضحك الدنيا ولعطرها تجتبي
في عينيك أرى ذاكرة دمشقيةً أصيلة
فهنا نارنجة و كبادة وياسمينةٌ و خميلة
و أقبل وجهك الأقمر
و ألتمس في يديك بركةً بها أذخر
يانبعاً من المحبة و الحنان تفجر
يأبي وماذا أكتب في حبك يا أبي
صحائف و مدادٌ من حبر المحيط في حقك لا تفي
 كلُ عامٌ و أنت تظللنا بحبك يا أبي





حمص مدينة النور

5 02 2012

حمص أبطال النور

حمص يامدينة النور ..

تحفكِ الملائكة لترافق أرواح الطهر هناك حيثُ المصطفى إشتاق إليهم…

شهدائنا مشاعل النور و الظالمون حكمهم يغور…

كجرذان انسعرت متخبطون جبناء هم في نزعهم فصبراً بني وطني….

وعذراً أخوتي فكلماتنا ضئيلة أمام أرواحكم وهممكم…

أنتم بسلميتكم حطمتم عتادهم و إجرامهم ….

فكان المصاب شحذاً للهمم أن تتابع الدرب لنيل الكرامة والحرية لسوريا كلها أخاء…

حماةُ في الأمس أسكتونا  لكن حمصاً لن تسكت وسوريا لن يستكين شعبها حتى تأخذ لكم بالثأر…

ياوطني عهدا أن نسير على خطا الشهداء سنهزم الغاشمين بأنفسنا فالله معنا أهدى لنا جيشاً حراً كالمغاوير كلهم نخوة ومرؤة و إصرار….

و مالنصر إلا من عند الله والله غالبٌ على أمره…





سأعودُ يا دمشق

19 07 2011

و ماذا أكتبُ عن الشوقِ يادمشق و كلُ مآذن الشامِ تناديني
نلكَ الأزقة و هديلُ حمامِ الأموي يطير بحرية حدوده السماء
ماذا أكتب يادمشق و أحكي عن ياسمينكِ عن الليل الغافي عند قاسيون
هناك سكت الزمان وتنهد العبق و الآن يادمشق مُبعد عنكِ أنا
و أخوتي يادمشق يزرعون غدي بشقائق النور لأعودَ يادمشق إلى بيتي ألى تلك الدالية
يسرقني الشوقُ إليكِ ويحزنني أن لا تمتدِ يداكِ الحانايات يا أمي تربتُ على رأسي…
و أنا كطفلِ لم يغادر سنين الطفولة أقبلِ يديكِ فتعبق في رئيتي عطور الزهرِ و الليمون
حبيبتي سأتي ..سأتي و يعودُ المجدُ خفاقاً يادمشق
أنا الدمشقي الذي لا يموت و لن يقتلوا في داخلهِ دمشق
سنعود يادمشق نعانقُ الياسمين و الفرح يجمعنا و الطهرُ يسكننا
وحديث المساجد و أجراس الكنائسِ تداعبُ الروح كحريرِ دمشقي ثمين…
سنعودُ ياوطني مكللين بالغارِ رايات المجدِ بأيدينا و لن تنحني الجباهُ فيكِ يادمشق إلا لخالق السماء خالق دمشق العلي القدير…





صباح حالم

17 05 2011

هناك في البعيد حيثُ تطيرُ الأحلام حيث تحلق الفراشات …
حيث ترسمُ ملامح وجهك الملائكي فأقبلُ النورَ يا ملاكي …
أخذ يدكِ أراقص الفراشات نطير نحلق هناك أنا و أنتِ…
مازلتِ أنتِ حلمي الجميل مازلتُ أحلمُ أن أقبل يديكِ …
و أن ترتسم شفاهنا قبلاً ملونةً بالفرح …
ارقصي يا فتاتي فأناملي تعزف ألحان روحكِ …
اسمعي قلبي يقولُ أحبكِ ياجميلتي مازالت عيناكِ حلمي …
و مازال الحلم أن أصحو باباتسامة من فيك تقولُ لي صباحكَ أنا حبيبي ….





كل عامٍ و أنتَ ربيعنا

3 04 2011

يانيسان ماذا تخبرني الطيور بأن عيد أبي قد أتى…

و أن الزهور و العطور بمولده البهيج احتفلتا….

أبتاه أنت النقاء في روحك في طيبك …..

والدي كلُ عامٍ و أنتَ عطرُ قلوبنا و أنت النور لعيوننا …

كل عامٍ تفرحنا برؤيتك و تضمنا في كنفك  …

مهما مر من الزمان سأبقى ابنك المدلل …

يارب أدم عطر أبي علينا و نوره و بهجة وجوده و اجعلنا فرحته…

كل عامٍ و أنت في قلوبنا ساكنٌ يا أبي….



 






الفرقة 29 من كشاف سوريا رسالة من الماضي

28 02 2011

حدثني والدي عن ذكرياته الغنية مع الكشاف فأغواه الحنين بينما كان يشاهد صور قديمة لأيامه في الفرقة 29 في الكشاف لأن يرسل لصديقه القائد زكي الخرسا رسالة من الماضي فكانت

____________________________

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

ألا ليتَ الشبابَ يعود يوماً . . .

الأخ زكي / قائد الفرقة 29

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا رسمياً .. إنما في الحقيقة يجب أن أبدأ رسالتي هذه بأخي الحبيب زكي . . بأخي الكبير زكي ..

الأخ الكبير بأخلاقك وكرمك وحبك وتقديرك للجميع . فأنا لا أنسى أنك قبلت بي عضواً في الفرقة وضممتني فرداً في هذه الأسرة الكريمة على الرغم من أنني لم أكن أعرف شيئاً عن الكشافة . كل ما كان لدي حبي للرحلات والكم الهائل من النشاط الموجود لدي . وربما اهتمامي الكبير بالكشافة الصغار ومن قدرتي على أن أجعلهم يستمعون إلي . ثم بعد ذلك جاءت الخطوة التالية وهي تعاملي معهم مما جعلهم يحبونني ويقبلون بي كما أنا . ولعل هذا كان سر نجاحي حتى في عملي كمعلم . فما زلت رغم تقدمي في السن أعامل طلابي بكل الحب والإحترام لعمرهم وما يتطلبه ذلك العمر من نزولٍ إلى مستواهم العمري فأهتم بأفكارهم وبما يحبون وبما لا يحبون فيشعرون بي واحداً منهم وفي عمرهم بالرغم أني قاربت السبعين .

الفرقة 29 ممثلةً بأعضائها المحترمين علموني أشياء كثيرة . من بينها الشجاعة وتحمل المسؤولية والتعاون والتواضع وكل البنود العشرة لقانون الكشاف . وكل رحلة قمت بها معهم صغيرةً كانت أم كبيرة ما زالت محفورةً في ذاكرتي . أما الأشبال أحبائي الصغار الكبار فلكل واحد منهم موقفٌ معي أو قصة .. تعلمت منهم الكثير . نعم . كانوا كباراً على الرغم من صغر سنهم . وها هي صورهم تجدد لي الشباب عندما رأيتهم فتعيد لي أحلى الذكريلت .

الغريب في الأمر أنني كتبت مؤخراً بعض الخواطر لطلابي كنت قد أهديتها لهم عند تخرجهم من الصف الثالث الثانوي . قلت في جزءٍ منها :

 

أودّعكم أحبابي و لا أمَّلُ منكُمُ أبداً ..

و هل يمَّلُ النحل من الطنين ؟

كيف أمَّلُ من وداعهم و قد دفعت بهم إلى دروب الحياة

متسلحين بالعلم و نور اليقين ؟

كيف أمل من وداعهم وهم يأخذون في كل عامٍ

بضعاً مني و من عمري الثمين ؟

و لكن ما يطيِّب خاطري .. و يسلِّي نفسي

أنهم ماضون ليبنوا مستقبلَهم

و يجاهدوا بأنفسهم لدنيا و دين ..

نعم . كنت أشعر بأنَّ جزءاً مني يذهب مع طلابي عندما يتخرجون ويغادرون . الغريب في الأمر أنَّ هذا لم يحدث لي أبداً مع أحبائي أفراد الفرقة 29 . فهم ما زالوا ماثلين أمامي واحداً واحداً وكأنهم لم يغيبوا عن ناظري منذ 45 سنة . ولا أجد لهذا سوى تفسيراً واحداً وهو أنَّ أؤلئك الشباب سكنوا في خافقي وما زالوا فيه لم يخرجوا منه أبداً . الطريف أنَّ عدد الصور التي وجدتها لدي هي 29 صورة !

هُنا أعيد كتابة بيت الشعر الذي بدأت به :

ألا ليت الشبابَ يعود يوماً فأخبره بما فعل المشيبُ

 

مع فائق حبي وتحياتي

أخوكم

محمد مبين كلسلي

} كشاف سابق في الفرقة 29 {

 

20 / 2 / 2011

 

مقتطفات من الفرقة 29 للكشاف

1[1]

نبع بردى 1966

2[1]

من اليمين إلى اليسار

 

نبيل طباخ-بشر الخرسا-حسان الصفدي-مبين كلسلي-سعد الخرسا-زكي الخرسا-كمال سلو

 

 

3[1]

الست 1966 من اليمين

 

عبدالوهاب بواب-نشأت الصفدي-زكي الخرسا-نزيه أمين-مبين كلسلي

 

الست4[1]

 

صبحي شبيب

 

1966

 

 

 

 

 

 

 

5[1]

الست 1966 من اليمين

 

سعد الخرسا-مبين كلسلي-جمال سلو

6[1]

الست 1966 مبين كلسلي

 

7[1]

داخل الباص1966 من اليمين

 

بيير طويل- حسان الخرسا ( يمكن ؟ )-مبين كلسلي

8[1]

عين البيضا 1/1/1966

 

حسان صفدي -مبين كلسلي

9[1]

الست 1966 مبين كلسلي

10[1]

الست 1966

 

جمال سلو- سعد الخرسا-سلمان الحفار-بشر الخرسا-نبيل طباخ – مبين كلسلي

11-1[1]

عين البيضا 1/1/1966

 

رأفت … ؟-مبين كلسلي

13[1]

نبع بردى 1966

 

صبحي شبيب-كمال سلو

12[1]

الست 1966

 

الجالسين

 

سلمان حفار-بشر الخرسا- (؟ )-جمال سلو-نبيل طباخ

 

الوقوف

 

آلان – صبحي شبيب –حسان صفدي-سعد الخرسا

 

بالخلف

 

نشأت صفدي-عبدالوهاب بواب-نزيه أمين-كمال سلو-مبين كلسلي

 

14[1]

 

 

الست 1966

 

 

 

 

15[1]

الطريق إلى صلنفة 1966

16[1]

عين البيضا 1966

 

17[1]

مجموعة الكشافة في عرنة بالخلف مبين كلسلي-زكي الخرسا

18[1]

 

مدخل معسكر نبع بردى

 

Photobucket

عين البيضا 1966

أنطوان شرابية-بشر الخرسا-مبين كلسلي

 

Photobucket

كمال سلو الست 1966

 

 

Photobucket

نبع بردى

مبين كلسلي –كمال سلو

Photobucket

عين البيضا

 

بشر الخرسا –مبين كلسلي

Photobucket

 

عين البيضا

مبين كلسلي- نبيل طباع-سعد الخرسا-رياض سوار-سلمان حفار-

 

حسان الصفدي-بشر الخرسا –؟ 1966

Photobucket

عين البيضا

 

جمال سلو –حسان صفدي-بشر الخرسا-سعد الخرسا-مبين كلسلي-نبيل طباخ

Photobucket

مجموعة من الكشافة في عرنة

Photobucket

محموعة الكشافة عرنة

 

في الخلف في الوسط

 

معتز جزائري –زكي الخرسا-مبين كلسلي

Photobucket

عين البيضا 1/1/1966

 

الوقوف مسعود العضم-سعد الخرسا-حازم دياب-صبحي شبيب-كمال سلو-أنطوان شرابية

 

جلوس سلمان الحفار-حسان صفدي-جمال سلو

Photobucket

هيثم نويلاتي-مبين كلسلي-بشار لبابيدي

Photobucket

آلان -مبين كلسلي-صبحي شبيب ( الست 1966)





محض وهم

1 02 2011

ماذا أفعل و أنتِ أحرقتِ كل معنى جميل للحب…
ما عدتُ أؤمن بالحب و لا بنبضات القلب …
بات كل الحب وهماً و سراباً محض خيال ..
أصبح ألعوبة وبات القلبُ لعبةً بيديكِ ترميها كيف ما تشائين …
مجرد حلم مات و لن يعود في داخلي قلب ….
…سأحرق الكلمات و أدفن رفاة قلبي فكل ما كان منكِ كذب مجرد كذب!!!!
دمرتِ بداخلي كل الجمال بت أكره  الورد و الياسمين و كلام المحبين و الأحلام و الأطفال الجميلين القادمين….
أي جراحٍ أدميتِ بها روحي أي حرقةٍ و أي ألم …..
ما أنتِ إلا ألمٌ ألمَ بروحي أتمنى أن تمحوا الأيام أثره…

 








تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.

انضم 595 متابعون آخرين