حطام …

23 02 2009

حطام…

هذه الليلة التي تبادلوا بها هدايا المحبة…..
أغرق في لُجى الدمع الحزين …
و أنين الذات يجأر صارخاً من الألم ….
كم أغرقت الدموع قلبي و حاولت أن تخنقه لكني شقي في كل مرة ينجو قلبي ليحرقني أكثر….
و أموت في اليومِ ألف ألف مرة و لا أموت ….
موتٌ ينزف القلب فيه مثخناً بالجراح…
و أصرخ و أصرخ ولا أسمعُ إلا صدىٍ ملعون هي ذاتها المرايا المعتمة التي أعيش بها….
تعكسُ لي ظلام روحي المكفهرة بالفراق عتمةٌ و إختناق…..
غِربانُ سوداء تنعق على بقايا قلبي المتناثرة على تلك الشظايا ….
حقاً قلبي كل عام و أنت مبعثر على أرصفة الهجران…..

Advertisements

إجراءات

Information

4 تعليقات

23 02 2009
ayham jzzan

تدوينة مميزة وجميلة
” غِربانُ سوداء تنعق على بقايا قلبي المتناثرة على تلك الشظايا ” مميزة جدا هذه العبارة ومؤثرة
تحية لك

23 02 2009
Rami

هي الكلمات تحكي عن شظاياي المتناثرة على قارعة الألم…
أيهم سعيد لمرورك العطر…

24 02 2009
اللجي

و أنين الذات يجأر صارخاً من الألم …….

جميع الكلمات تحمل شيء غريب ومميز يصعب الوصف في جماله………

24 02 2009
Rami

تجأر أرواحنا في حيرتها وحدتها و تنتحب و لا يسمع أحد….
أسعدني مروركَ العذب أخي اللجي…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: