القدسُ لنا…

3 03 2009

القدس لنا….

شعار نردده كثيراً لكن ماذا أعددنا له للقدس ثمن كبير يحتاج منا أن نثوب لرشدنا أن نتوحد من أجل هدف واحد لكي تعود القدس يجب أن يعود عصر صلاح الدين و عمر بن الخطاب رضي الله عنهم أجمعين ذاك العصر الذي صحت الأمة لنفسها فأصلحت ذاتها بدأت بأفرادها بتجميع قواها بإلغاء التشرذم و النية الصادقة التي خلت من كل مطمع ،و الإيمان " إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ " {الرعد:11} يجب أن نزرع القدس في داخلنا أولاً لنستطيع أن ننميها داخل أطفالنا لكي تعود القدس يجب أن تعود ذواتنا إنسانيتنا أخلاقنا مبادؤنا كيف تعود القدس و أنا أكره أخي أحاربه أحسد جاري أسرق هذا أبطش بهذا كيف تعود إن لم يكن معنا أسباب العودة إن نحن لم نملك قراراتنا الشخصية إذا لم نتمتع بالحرية فكيف سنحرر القدس طريق تحرير القدس طويل بدأه شهداء فلسطين و أبنائها الذين يعيشون فيها مرفوعين الرأس بإرادتهم و بإيمانهم بأن القدس لنا حرروا أنفسكم إصنعوا أدوات النصر إكتفوا عن أي عون خارجي حققوا أهدافكم الصُغرى أولاً لكي نستطيع أن نحقق الهدف الكبير أن نصلي في القدس فاتحين ، هنا فقط ستكون القدس لنا….

Advertisements